بالأرقام.. مسيرة ميسي وبرشلونة

ألقاب وإنجازات كبيرة حققها ميسي مع برشلونة

اقترنت لغة الأرقام والإحصاءات مرارا بالنجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، الذي حطم العديد منها مع ناديه السابق برشلونة، ووصل إلى نقطة تبعد مسافات ضوئية عن أقرب منافسيه المحتملين في الدوري الإسباني.

وخرج النجم الأرجنتيني ميسي في مؤتمر “وداع” لمسيرته مع برشلونة، وسط حالة حزن كبيرة انتابت “البرغوث” الذي فقد السيطرة على دموعة في لحظة مؤثرة وفارقة بتاريخ “البارسا”.

رحلة ميسي مع برشلونة

ووقع ميسي أول عقد احترافي له مع برشلونة عندما كان في الثامنة عشرة من عمره عام 2005، حين بدأ مسيرته داخل قلعة “كامب نو” إلى حين انتهاء مسيرة أربعة أعوام منذ عقده الأخير الذي وقعه مع البارسا في 30 يونيو2017

وخاص ميسي مع الفريق الكروي الأول بنادي برشلونة الإسباني (778) مباراة بمختلف المسابقات سجل خلالها (672) هدفا و صنع (305) هدفا آخرين.

وأحرز النجم المتفرد لقب بطولة الدوري الإسباني مع برشلونة في 10 مناسبات، وكأس ملك إسبانيا 7 مرات، وفي مثلهما حصد لقب السوبر الإسباني.

وعلى الصعيد الأوروبي والعالمي حصد ميسي رفقة “البارسا” لقب دوري أبطال أوروبا في 4 مناسبات والسوبر الأوروبي 3 مرات، كما حصد لقب كأس العالم للأندية أيضا 3 مرات.

أرقام قياسية

الأسطورة ليونيل ميسي يحمل جميع الأرقام القياسية في تاريخ نادي برشلونة الإسباني، كما يشير الموقع الرسمي للنادي الكتالوني”، حيث يستولي “البرغوث” على أكبر عدد من المباريات مع الفريق الكتالوني.

ويعد “ليو” الأكثر تسجيلا للأهداف بتاريخ برشلونة وصاحب أكبر عدد من الانتصارات مع البارسا، بالإضافة إلى حصوله على أكبر عدد من الألقاب مع برشلونة عبر تاريخ النادي الإسباني صاحب الـ121 عاما.

ويعد ميسي اللاعب الوحيد بالعالم الأكثر تتويجا بجائزة (الكرة الذهبية) التي يحصل عليها لأفضل لاعب في العالم، بعدما حصل عليها في 6 مناسبات أعوام 2009 و 2010 و 2011 و 2012 و 2015 و 2019.

وموسم 2009 – 2010 شهد تحقيق ميسي للرقم الأصعب بتاريخ اللعبة بعدما أصبح اللاعب الوحيد في التاريخ، الذي يجمع ما بين جوائز الكرة الذهبية، التي تمنحها مجلة “فرانس فوتبول” وجائزة أفضل لاعب في العالم، المقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وفي الموسم نفسه حصد ميسي أيضا جائزة هداف الموسم بالدوري الإسباني، وجائزة الحذاء الذهبي كأفضل هداف بالدوريات الأوروبية، وهي المعادلة التي لم تتحقق حتى الآن إلّا بأرجل الأرجنتيني.

“البرغوث” كان أصغر لاعب يفوز بثلاثة كرات ذهبية، حيث حصد جائزة الأفضل بالعالم للمرة الثالثة بمسيرته في التاسع من يناير 2012 و كان وقتها يبلغ من من العمر 24 عاما و6 أشهر و17 يوما.

أخبار ذات صلة

  • ميسي وبرشلونة.. قصة أسطورية كتبت سطورها بين “منديلين”

  • من “لينكد إن” إلى ميسي: سنساعدك في الحصول على وظيفة

  • ميسي: هذا ما سيحدث لبرشلونة بعد رحيلي

  • فيديو.. ميسي باكيا في كلمة الوداع: هذا كل ما حدث

 أهداف قياسية

ويمتلك ميسي رقما قياسيا فريدا كونه أكثر لاعب أحرز أكبر عدد من الأهداف بمختلف المسابقات الرسمية خلال موسم واحد، وتحقق هذا عندما سجل 73 هدفا في جميع البطولات موسم 2011 – 2012، بواقع 50 هدفا في الدوري الإسباني، وفي دوري أبطال أوروبا 14 هدفا و 3 أهداف في بطولة كأس الملك، ومثلها في مسابقة السوبر الإسباني، وهدف وحيد في نهائي السوبر الأوروبي، وهدفين ببطولة كأس العالم للأندية.

ويعتلي الأسطورة الأرجنتينية قمة الأكثر تسجيلا في عام ميلادي واحد، وذلك حينما سجل 91 هدفا رسميا مع برشلونة ومنتخب الأرجنتين عام 2012.

وكسر ميسي الرقم القياسي الذي ظل صامدا لسنوات عديدة، بعدما أصبح قائد برشلونة الأسبق اللاعب الأكثر تسجيلا للأهداف مع فريق واحد بمختلف البطولات الدولية والمحلية عبر التاريخ بعدما وصل إلى 672 هدفا مع برشلونة في جميع المسابقات.

وبكسر تلك الرقم تجاوز ميسي الرقم القياسي الذي كان يحمله الأسطورة البرازيلي بيليه، الذي سجل 643 هدفا مع فريق سانتوس البرازيلي ما بين عامي 1956 و 1974.

سلسلة أهداف

ويستحوذ الأرجنتيني على أطول سلسلة تهديفية متتالية بمسابقة الدوري الإسباني، بعدما سجل 33 هدفا في 21 مباراة متتالية بدءا من الجولة الـ11 حتى الجولة الـ34 بموسم 2012 – 2013.

وحقق ميسي السلسة ذاتها ولكن على مستوى الدوريات الأوروبية جميعها عندما سجل في موسم واحد 50 هدفا مع برشلونة بالدوري الإسباني كان في نسخة “2011 – 2012”.

وقع ميسي على شباك أكبر عدد من المنافسين ببطولة دوري أبطال أوروبا حينما سجل مع برشلونة في شباك 36 خصما مختلفا، متجاوزا بذلك غريمه اللدود البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم الإيطالي الذي أحرز في 35 منافسا مختلفا.

ألقاب بالجملة

وعلى صعيد الألقاب يعد ميسي اللاعب الأكثر تتويجا بالألقاب المحلية والدولية مع فريق واحد بالدوري الإسباني، بعدما حصد 35 لقبا مع البارسا، متفوقا بفارق 3 ألقاب عل زميله السابق في “كامب نو” الإسباني أندرياس إنييستا.

وحصد “ليو” أكبر عدد من جوائز “هداف الدوري الإسباني”، بعدما حصل عليها في 8 مواسم، كان آخرها في الموسم الأخير له مع برشلونة 2020-2021 حيث تصدر ميسي قائمة الهدافين التاريخيين للبطولة، بواقع 474 هدفا في 520 مباراة خاضها رفقة البارسا في “الليجا”.

وأحرز أفضل لاعب بالعالم أكبر عدد من الأهداف بمختلف المسابقات الإسبانية أكثر من أي لاعب، برصيد 672 هدفا، بالإضافة إلى كونه أكثر لاعبي “الليغا” تسجيلا للأهداف في البطولات الدولية برصيد 128 هدفا، بواقع 120 هدفا في دوري أبطال أوروبا و 3 أهداف في مسابقة السوبر الأوروبي و 5 أهداف في مونديال الأندية.

وحفر ميسي اسمه بحروف من ذهب بتاريخ الدوري الإسباني لأنه اللاعب الأكثر فوزا بالمباريات في البطولة بعدما حقق 383 انتصارا مع برشلونة، فيما خاض أكبر عدد من المباريات بالمسابقة بواقع 778 مباراة.

وتصدر أهم لاعب بتاريخ برشلونة قائمة هدافي “البارسا” في مسابقة دوري أبطال أوروبا برصيد 120 هدفا، متفوقا بفارق ساحق على الثنائي النجم البرازيلي المعتزل ريفالدو و صديقه السابق في النادي الكتالوني و مهاجم أتليتكو مدريد الحالي الأوروغواياني لويس سواريز، اللذين سجلا 25 هدفا في البطولة القارية الأهم في أوروبا.

 99 total views,  2 views today

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *